نص المقابلة مع النوخذه عبدالرحيم حسين ابراهيم الانصارى

العم ابوبدر متى بدأت مع البحر؟

بدأت البحر منذ كان عمرى 7 سنوات وكنت أسافر مع أخى أحمد الى العراق واليمن والخليج وافريقيا فى سنة 38 م، وبعد أن ناهز عمرى 18 سنة سافرت مع اخى يوسف الى الخليج والهند حتى سنة 1954.

بعدها اشتغلت فى الميناء اشتغلت سكونى ومن ثم نوخذه واستمريت الى سنة 1986 ثم تقاعدت.

عم بوبدر هل دخلت الغوص ؟

لا كنت صغيرا وبدأت بالسفر.

أين كنت تسكن؟

كنا فى فيلكا حتى سنة 1954 انتقلت للكويت وسكنت فى منطقى القبلة قرب مستوصف اليعقوب القريب من مسجد الساير القبلى.

اين كنتم تسافرون لتجارتكم فى البحر

كنا نتاجر بالتمر نأخذه من الكويت ومن العراق الى دبى ورأس الخيمة والشارقة وعجمان ونبيعه ثم نحمّل حطب وقيد من خشب السَّمَر يستعمل كوقود للطبخ ونحمله الى البحرين وقطر والكويت.

وفى السفر الى افريقيا نذهب من اليمن نبيع التمر فى اليمن ثم نذهب الى افريقيا ونحمل من افريقيا الجندل ونبيعه فى قطر والبحرين والكويت.أما الهند نبيع التمر. وأذكر فى احدى المرات حملنا الكبريل وهو القرميد حيث اخذناه الى افريقيا ثم حملنا من افريقيا الجندل

أين تتاجرون فى افريقيا ؟

ننزل بمباسا ثم نذهب الى لاموه أو سبرنقا التى نحمِّل منها الجندل.

واحيانا ناخذ عبريّة من الشِّحر والمكلا إلى بمباسا.

ماهى السفن التى سافرت بها أو ملكتها؟؟

كنت شريكا مع اخوانىأحمد ويوسف وابراهيم رحمهم الله وعبدالله وقد بدأ أخى أحمد وأخى يوسف وهم أكبر منى سنا البحر فى أبوام ابن عمنا ثم تنوخذ أخى يوسف فى بوم مبارك المباركى ثم أخذنا فى البداية سنبوك اسمه بوصدرين أخذناه من حجى أحمد من أهل فيلكا ثم بعناه واشترينا بوم من حجى مكى جمعة اسمه الأصفر ثم بعناه واشترينا بوم من أبوام الماء اسمه الحصان وركبنا عليه مكينة ثم اشترينا بوم بمكينة وشاركنا فيه يوسف بن عساف وبعناه على النوخذه عيسى العثمان.

ثم أخذنا بوم من السيد يعقوب حمال (سعة) 2000( مَنْ ) ثم أخذنا بوم الخرافى أيضا حمال 2000 ( مَن ).

ثم أخذنا بوم بالشراكة مع النوخذه محمد طاهر واخوه النوخذه أحمد طاهر كما اشترينا بوم له مكينة بالشراكة مع النوخذه محمد طاهر لا اذكر اسمه.

وآخر بوم اشتريناه أنا وأخى يوسف رحمه الله هو تيسير وبعناه سنة 1967 لان أخى يوسف هو الذى يشتغل عليه وكان يعشق البحر ولم يترك البحر إلا بعد تثمين بيوتنا واقناع الشيخ عبدالله الجابر رحمه الله له بالعمل كنوخذا فى يخته الذى للاسف احترق بعد صنعه وهكذا انتهى عملنا فى البحر.

هل تحدثنا عن أبوام الماء عم بوبدر؟

بعد أن تم تحلية الماء بواسطة محطات التقطير تم بيع ابوام الماء وحولناها الى أبوام قطاعة وأبوام سفر.

ما الفرق بين القطاعة والسفر عم بوبدر؟

القطاعة يعنى السفر والتجارة ضمن الخليج واليمن أما إن خرجت بعد مسقط فهو سفر وأبوام القطاعة تكون حمل 1500( مَنْ) فما تحت إذا زادت صارت أبوام سفر.

عم بوبدر من سنياركم ( مرافقكم ) من من النواخذه?

السفر فى البحر خطير ولابد من وجود سنيار مع كل بوم حتى يتعاونون فيما بينهم إذا حدثت أية مشكلة.

حسب ما أذكر كان سنيارنا النوخذه ابراهيم بن قطامى رحمه الله والنوخذه احمد عبدالرحمن الكندرىرحمه الله والنوخذه محمد مطر رحمه الله، والنوخذه جاسم بن عقاب رحمه الله والنوخذه احمد البدر رحمه الله والنوخذه عبدالعزيز بن قطامى رحمه الله واذكر فى احدى السنين فى النيبار كان سنيارنا النوخذه عيسى العثمان والنوخذه عبداللطيف بن نسيم والنوخذه عيسى بشارة كان سنيارنا فى اليمن من المكلا وعدن .

وكان ابراهيم بن قطامى أحيانا ينول معنا يعنى إذا زاد حمله نحمل له ونأخذ نول يعنى أجرة.

عم بوبدر ماذا عن نواخذة الخليج؟

أولا نحن عائلة ممتدة فى الخليج كله لنا قرابة فى كل مكان لنا فى دارين وابن عمنا النوخذه المشهور الشيخ عبدالرحمن بن سالم ويلقب ابو العيش لكرمه الفائض وكنا نلتقى معه فى الهند وغيرها.

ولنا اقرباء فى قطر ومنهم النوخذه حسن السعدى التاجر المشهور وأخيه أحمد فى قطر رحمه الله ولنا ابناء عم هناك.

ولنا اقرباء فى الامارات ومنهم آل بوغيث فى رأس الخيمة ومنهم نواخذه كما يوجد لنا اقرباء فى البحرين ومنهم نواخذه هؤلاء جميعا نتعامل معهم وننزل ضيوفا عليهم ونتاجر معهم.

و كانت تربطنا صداقات حميمة مع نواخذة الخليج سواء فى البحرين أو راس الخيمة أو قطر من طريف ما حصل ان أهل قطر بعد اكتشاف النفط ارتفع عندهم سعر الدجاج فذهبوا الى البصرة واشتروا دجاج كثير وبط لانها رخيصة وتوقعوا الربح الكثير استشاروا اخى يوسف لانهم يعرفونه قال لهم لن يُسمح لكم باخراجها من العراق لا تتعبوا انفسكم، وبالفعل عند الخروج تم تفتيشهم ومنعوا من إخراج الدجاج فقاموا ببيعها بثمن زهيد فى البصرة للتخلص منها، وعند لقائنا معهم فى قطر بعد هذه الحادثة قلنا لهم هل ستذهبون للعراق مرة ثانية قالوا بلهجتهم ــ هذى ديره انروح لها اشهديرة إلِّى الدياى ما يطلع منها ــ .

من المؤكد عم بوبدر انك واجهت ضربات ( عواصف ) فى البحر؟

نعم كنا على وشك الدخول الى خور دبى فهبت رياح عاتية منعتنا من الدخول 3 أيام ومن شدتها وطول مدتها لم تتمكن التتاشيل وهى سفن صغيرة من تخفيف الحمل علينا حتى نتمكن من دخول الخور ظلينا مجسِّين يعنى واقفين لمدة 3 أيام ونتيجة هذه الضربة تكسرت بومين قطاطيع لأهل الكويت واحد فى دبى والثانى فى الشارقه.

وحاشتنا ضربات ولكن أقل عند مضيق هرمز لكن رمينا حمال قليل الحمد لله، لكن الكارثة كانت مع ابن عمى النوخذة عبدالرحمن الملا ابو العيش من أهل دارين كان فى براوة قريب من بومباى هب عليه الاحيمر وطبع هو ومن معه وللأسف كانوا من اقربائه الكثير وكان سنياره نوخذه كويتى نجا لانه كسر الدقل.

اكيد كان السفر غير الغوص كان ممتع ماهى المتعة؟؟

والله وايد متعه كان هناك الاسواق والقهاوى كانت هناك قهاوى للبحرية وقهاوى للنواخذه وكان هناك المطاعم انسميها اوتيلات وكان هناك سمرات خاصة فى اليمن ودبى اذ يوجد فيها فن اللِّيوَه، لان ابوامنا ما فيها أى غناء وفن نحن عائلة متدينة وكنا نقضى الوقت اثناء السفر فى قراءة القصص مثل عنتر والزير سالم والغول، هل تصدق بأننا حتى فى الضربات كان بعضنا يصلى التراويح مما يثير عجب الناس. لذلك نذهب الى الأبوام التى فيها فن البحر مثل خشب بن شاهين وعيسى بشارة، وفى اليمن كثير ما نذهب لحفلات الأعراس التى فيها غناء، ومحمد جمعة خان كان مشهور عند أهل البحر.

طبعا كان سكنا فى الابوام نخرج من الصباح ونرجع الساعة 12 ليلا مع البحرية إلى الأبوام؛ ولكن فى زنجبار استأجرنا بيت كبير للسكن.

حدثنا عن عملك فى الميناء؟

فى البداية اشتغلت مع الشيخ ناصر صباح الناصر فى الميناء وكنا نذهب معه المشعاب والزور والخفجى والصبية وفيلكا وكنا نذهب فى لنج خشب كبير بعدها رجعت للعمل فى الميناء.

كان عملنا نقطر الدوب أو نقلصها من المراكب الى الميناء كانت فى العاصمة ثم فى سنة 62 انتقلت للشويخ وكانت الدوب تحمل البضائع من المراكب ويتم تخزينها فى الميناء، وكنا ناخذ دوب ماء لفيلكا.

كان عمل شاق اشتغلت مع ابراهيم الجحيل كان هوالنوخذه وانا سكونى بعدها اشتغلت مع عبداللطيف الشطى وكان هو النوخذه ثم صار العمل شفتات وعينت نوخذه والفضل يعود لله ثم لعبداللطيف الشطى الذى رشحنى لهذه الوظيفة، واسمريت نوخذه الى ان تقاعدت وكنت مسؤول عن 15 بحار اشتغلت قبل التقاعد سنتين فى ميناء الدوحه مراقب على الرصيف واراقب الخشب واللنجات اثناء الرسو والخروج حتى لا يتصادمون مع الفرضة واراقب التزامهم بالتعليمات.

صرت نوخذه غوص مع الشؤون لمدة 3 سنوات وفزت بالميدالية الذهبية فى صيد السمك.

حدثنا عن تهريب الذهب عم بوبدر ؟

كان هناك طلب على الذهب فى الهند نتيجة مما رفع سعره فكان الهنود يصوغون الذهب ويبيعونه بربح، وكان فى الكويت ارخص من الهند لذلك تم تهريبه إلى الهند؛ ولكن بعد ذلك رخص الذهب فى الهند وغلا فى الكويت لانه صار قليل فى الكويت نتيجة التهريب ونتيجة لقيام الهنود باعادة تصديره للكويت فى شكل مصوغات وبأسعار معقولة لأن مصنعيتهم رخيصة.

أذكر أن أحد نواخذة الكويت قام ببيع الذهب فى الهند ولكن خاف من السلطات الهندية ان تصادر الأموال لانها كثيرة وتجلب الشبهة واتصل بأخى أحمد فذهب له وجلب الأموال الكثيرة واضطر أخى أن يتخلص من بعضها.

عم بوبدر ماهى الاحداث التى تتذكرها؟؟

واذكر عندما كنت صغيرا فى سنة البطاقة اثناء الحرب العالمية الثانية كنت احمل التموين لأن التموين يوزع من الحكومة على الشعب بواسطة البطاقة، ورآنى الشيخ الراحل عبدالله السالم رحمه الله فقال لى انت من ولده قلت له ولد الملا حسين وكان رحمه الله تربطه علاقة صداقة حميمة بأبى رحمه الله فقال لى هذا التموين لايكفيكم قل لابيك يمرنى غدا وأخبرت ابى فذهب له فقال لابى يا ملا هذا التموين لايكفيكم قال له ابى طال عمرك التموين كافى والخير كثير فقال لا إنه غير كافى، فسأل ابى كم عدد الغنم فى بيتكم قال له خمس قال أليست الغنم محتاجة للاكل فقال ضاحكا خلاص نعتبرهم بشر نسمى احداهن سارة وحصة... وكتب فى البطاقة أسماءهم ووقع عليها.

وهذا الفعل منه رحمه الله يدل على بالغ كرمه ورعايته للصداقة وخوفه على شعبه ومعرفته بالجميع.

أذكر ايام البحر اذكر فى الاربعينات تم سك روبية ثانية وكنا مسافرين رأس الخيمة وعمان حاولنا شراء سمك مالح لنتاجر به لم يقبلوا منا السكةالقديمة ثم ارجعناها للكويت مع اخى يوسف وتم تبديلها.

وفى احدى المرات كنا فى رأس الخيمة، وكان الشيخ احمد بن حجر آل بوطامى القاضى الشرعى فى قطر رحمه الله وكان فى هناك وكان صديقا لنا فقال لنا اذا تريدون المتاجرة انا اشارككم وادفع ما تريدون معكم وبالفعل شاركناه واشترينا تمر وحملناه لافريقا وربحنا كثيرا وحملنا جندل للكويت وبعناه وأعطينا بن حجر رحمه الله نصيبه عن طريق مندوب.

وأذكر حريق بمباى حيث غلت الأشياء بحيث نشترى الشىء من افريقيا بروبية ونبيعه بعشر روبيات.

أما سنة المجلس فكنا مسافرين وعندما رجعنا قالوا لنا ما حدث وقد قتل القطامى والمنيس رحمهم الله.

اذكر احداث اليمن تم اخراج اليهود وكان عددهم 11 ألف من عدن ورحلوا الى فلسطين.

واذكر احداث الزبارة فى قطر بريطانيا طلبت من قطر تحديد حدودها قلت قطر ليس عندنا حدود إلا مع السعودية قال البريطانيون وجدنا ديرة عليها علم بحرينى وقد كان بها تجار بحرينيين وهى الزبارة وعندما سألنا قالوا هذه ديرتنا رفض شيخ قطر ذلك وثارت حرب وتم ترحيلهم للبحرين والحرب لم يكن فيها قتلى بعدد كبير إلا ان اهل البحرين ثأروا لقتلاهم وقتلوا قطرى من عائلة العطية فى سيارته.

اذكر سنة تهديد عبد الكريم قاسم للكويت حيث نزل الجيش البريطانى فى الميناء ولا ندخل إلا بهوية والمناور كانت ترسوا فى الخفقه لانها غزيرة قرب فيلكا وراس السالمية وامرونا بعدم انزال العلم الكويتى حتى فى الليل.